مقدمة

التحدث بلغة البلد الدي تعيش فيه يساهم في تسريع عملية الإندماج الإجتماعي والقيام بالمرحلة التثقيفية. عملية الإندماج لا يمكن أن تكون دات اتجاه واحد لأن الدي يستوعب عليه أن يغير طرق التفكير والسلوك في الوقت نفسه, من يستقبل, يجد أن عليه تقديم قواعد خاصة للتعايش وضرورية لنجاح الاندماج في السياق الجديد الاجتماعي وكدا الثقافي. الاندماج الاجتماعي يؤدي إلى نمو ثقافي واسع النطاق, وبالتالي يؤدي إلى التفاعل بين الثقافات المختلفة, وتقديرا للدور الغني لهده الاختلافات, ومن أجل التغلب على مفهوم الاستيعاب والاعتراف بتكافؤ الفرص. اللغة هي لقاء وأثر هدا اللقاء هو التحول, مجتمع متعدد الثقافات هو مجتمع مركب وغني, والأكثر انفتاحا على البحوث والأكثر قدرة على فهم الآخرين. الضرورة في النظر إلى الحاجة إلى تعلم اللغة لإجتياز الإختبار الدي يتيح الحصول على إدن الإقامة ـ الطويلة المدى ـ يمكن النظر إليه كدلك على أساس أنه فرصة حتى ولو كان من الممكن أن يصبح عقبة لأن الاختبار يتضمن أيضا الكتابي, الشيء الدي من شأنه معاقبة المهاجرين الدين لديهم مهارات شفوية ، الانتاج والتفاعل ، الشفوي، وغالبا يفوق المستوى A2لكن ليس كافيا القراءة وحدها. كثير من الناس تعلموا الإيطالية ” بالإتغمار”، بفضل مكان العمل والشارع، لكن القليل منهم وجد الوقت أو الفرصة لدراسة هده اللغة الجديدة، هدا ينطبق بشكل خاص على العديد من النساء، واللواتي يكون من الصعوبة عليهن اجتياز الإختبار. الأجنبي المقيم بصفة قانونية في الدولة لمدة لا تقل عن 5 سنوات، وحاصل على تصريح الإقامة لسبب يسمح لهم بتجديده عدد لا حد له من المرات، مع ما يثبت أن لديهم دخل كاف لدعم الدات والأسرة، منزل مناسب له ولعائلته، ممكن طلب من المفوض إصدار رخصة الاقامة لفترة طويلة المدى (في السابق بطاقة الإقامة) له ولزوجته وأطفاله القاصرين الدين يعيشون معه. ما وراء المتوقع للمقيم بصفة قانونية في الدولة، الحائز على رخصة الإقامة الطويلة المدى (في السابق بطاقة الإقامة) بإمكانه: أ) الدخول إلى أراضي الدولة من دون تأشيرة، ب) اجراء أي نشاط قانوني في الدولة ما عدا تلك التي يحظر القانون على الأجانب أو الخاصة فقط بالمواطنين، ج) الحصول على الخدمات والمزايا التي تقدمها الادارة العامة المحلية، باستثناء ما ينص على خلاف دلك، د) المشاركة في الحياة العامة المحلية، حتى الانتخاب انسجاما مع احكام الفصل Cمن الاتفاقية حول مشاركة الأجانب في الحياة العامة على المستوى المحلي، المبرمة في ستراسبورغ يوم 5 فبراير 1992 . رخصة الاقامة للمقيمين على المدى الطويل (في السابق بطاقة الاقامة) يمثل فرصة كبيرة للمهاجرين الاجانب في ايطاليا، في الواقع يشكل نهاية لمشكلة تجديد التصريح، وبداية لمفهوم جديد : يبدأ يشعرون بأنهم جزء من المجتمع، وبشكل ضئيل مواطنين ايطاليين. من9 ديسمبر 2010 ، عندما دخل حيز التنفيد مرسوم 4 يونيو 2010 الصادر عن وزارة الداخلية، للحصول على تصريح الاقامة الطويل المدى من الضروري اجتياز اختبار اللغة الايطالية. 8 حتى الوصول لطلب الحصول على رخصةالاقامة الطويلة المدى مشروط باجتياز اختبار اللغة الايطالية. إدا فشلت في الاختبارلا يمكنك حتى تقديم الطلب. “وبالنسبة لتصريح الاقامة للمقيمين لفترات طويلة، يجب عاى الأجنبي ان يكون لديه مستوى من المعرفة في اللغة الإيطالية التي تسمح له بفهم الجمل والعبارات التي يكثر استخدامها في النطاق الحالي، تساويا مع المستوى A2في الإطار المرجعي الأوروبي بالنسبة للمتعارف عليه في معرفة اللغة من قبل مجلس أوروبا” (المادة 2، الفقرة 1 ـ قانون 4 يونيو 2010 ). نظرا للخدمات والفرص التي تقدم اقامة المفوضية الأوروبية، فمن المستحسن أن يتقدم الجميع بالطلب، وحتى النساء، بنات أو زوجات عليهم في الوقت تقديم الطلب التوصل بالفعل إلى خبرة في اللغة الايطالية التي تتيح لهم اجتياز الإختبار، أو مع دبلوم أو شهادة التي ليس من الضروري ان يعتمد عليه. أفضل شيء إدن هو التسجيل الفوري، عندما تخطط للبقاء في ايطاليا لفترة طويلة، في دورات للغة الإيطالية. في كل مدينة هناك فرصة لحضور دورات مجانية.